تخُصُني ولا أعرِفُها


يصحبُّني الطبيب إلى الغرفة المجاورة , علاماتُ الدهشة تعلو محياة إثر سؤاله الذي لم أعرف إجابته , هدوء يمتزج برائحة المعقم في الممر الطويل , يَفتحُ بابَ الغرفة الأخرى يقف بمحاذاة الباب يتراجع خطوتين للوراء , يشير بيده إلى ركن قصي يختبئ خلف حاجز أبيض طويل, هناك ستجد مِرآة صغيرة, قف بعض الوقت وتعرف على ملامح وجهك , من المؤسف أن يخبرَك أحدهم عن الجرَاح التي يعرِفُك النّاس بها ولا تعرِفُها..

Advertisements

60 تعليق to “تخُصُني ولا أعرِفُها”

  1. جمعان .. ، Says:

    ياسر .. نحنُ بحاجة إلى تشخصيات الطبيب خصوصا عندما يكون ماهراً في تشخصيه وعلاجه .. !
    لكن لا يمنع ذلك أن نختلف أحيانا في نتائج تشخصيه .. !
    : ) ..

    المزج الذي شخصتّهُ أفكارُكُ رائعة .. ،

  2. Alaa Says:

    نص هادئ ,موجز و وافٍ جداً …

    دمت مبدعاً …

  3. 0iris0 Says:

    ومن المؤسف أكثر, عندما تحاول قدر استطاعتك اخفاء تلك الجراح ، وتكتشف بعد عقد من الزمن ، أنهم يعلمون عنها أكثر منك!

    مبدعٌ فعلاً

    وفقك الله وأسعدك

  4. ذكرى الجروح Says:

    وصفك جميل و ينساب كالماء العذب ..

  5. Benoo Says:

    نصٌ يُسرّب الدهشة ..
    جميلٌ يا ياسر ..

    مُلاحظة :
    لديك خطأٌ إملائي في السطر الثاني ” هدؤ ” ,و الأصح ” هدوء ” ..
    من المؤكد أنها غابت عن ذاكرتك ..
    .
    .
    ؛ تحايا مُمتّدة ..

  6. سارة Says:

    – سارة ناحفة !
    – يتهيأ لك .. ما تغيّرت !
    – إلا مرة واضح !
    – يمكن لبسي طلّعني بشكل ثاني !
    – لا وجه ناحف ..

    لا مفرّ من أن أقول: سدّت شهيتي , جراحي تنهكني ولا أستطيع أن أعتني بنفسي كما ينبغي !

    أحاول أن أخفي جراحي عن “نفسي”
    فلم أفلح ! بل عرفها آخرون غيري !!

  7. ملاذ Says:

    :
    نغرق في تفاصيل أناس آخرون ،كل شيء يبدأ وينتهي بهم
    وننسى أن نتعرف على أبسط تفاصيلنا

    ياسر

    النص متعدد القراءة ومدهش

    مودتي

  8. آلاء Says:

    اعتدت آلامها ربما،وربما تناغمت معها،أنا أظن أن أصدق الناس ألماً هم الذين لايشكون آلامهم ..
    حينما يخرسك ألمك عن حتى الحديث ..يتضاعف ألمك مرتين فتزداد وجعاً…
    وتصبح لغتك غير محكية ولامفهومة ..
    شيءٌ إسمه “الدمع” يتولى كل هذا ..
    قالت لي مرة:
    حين أبكي فإني بخير ..
    وقالت لي صديقتي مرة :
    حينما يقول لك أحدهم أنه بخير فاشرع بالقلق فوراً.. !

  9. روان الوابل Says:

    الناس تقرأ إحساسك بنظراتك و إن حاولت إخفائها إكتشفوا كذبك وتصنعك ..

    إحساس القلب لايمكن لأي شي أن يخفيه مهما حاولت ..

    تحياتي لنصك البسيط و الرائع ..

  10. meme Says:

    دائما وأبدا ستختلف وتتباين نظره الناس لنا ونظرتنا لانفسنا (:

  11. سيمفونيات أنثى Says:

    أكرهها أحزاني
    عندما يقرأونها قبل أن تنشر في صحيفة دمعي

    ,
    ,
    ,
    رحال ,,هم دائماً كذا _ بكل دقة يلحظون

  12. محمد الصالح Says:

    ابني ياسر !

    هذه الدنيا مليئة بالحروب !

    تدع آثار ندوبها على وجوهنا .. لتشعرنا بالنصر دوماً عليها !

    لا عليك يا غالي .. مؤلم شعورك لكني أعرفه وأحفظه جيداً ..

    دام منك كل جميل .. ابني ..

  13. علوش Says:

    مشهد رائع ..
    انتزعها إذن .. ولا تنس تعقيم الموضع 🙂

  14. رحلة تأمل.. Says:

    ربما نخفي الألم في متاهات أرواحنا ..بيد أن خرائطه ترتسم بمهارة وجلاء على صفحات وجوهنا لتشي بمساحات الألم تلك !!

  15. chrysalis20 Says:

    فعلاً مؤسِف ومبِط ذلك الشعور في آن وآحِد..!

    رحَال
    في معظم الأوقات أشعر وكأن الدنيا حيزت لِي
    و بنشوة يرقص قلبِي كـ/ طفلة نالت حلوى العيد…
    أستنشق نسمآت الربيع قبل أوآنِه ..
    واوشِك أن أطير…
    إلا أن ذلك الشعور لم ولن يكتمل يوماً
    مآداموا أولئك المحبطّين
    وسؤالهم الشهير – بوجهِي- ليل نهار
    ليه كأنك شآيله هم الدنيا..؟!
    وليه وليه…!

    حكّآم الملآمِح كم أكرههم..!

    أخيراً
    ليس هم من يحكم..!
    ولا حتى الطبيب

    شعورك العميق بدآخلك وأنت
    هُما من يحكم..!

    عذراً على الإطاله
    ننتظر البوست القآدم
    🙂

    تقديري

  16. خالد بن منصور الخنيني Says:

    أخي رحال ..
    إن لم يكن لي نصيب منك في الجامعة فالحمد لله أن الفرصة لم تفت بعد
    كنت دائماً أحيط نفسي بمن يخبرني بجراحي التي يعرِفني بها الناس ولا أعرفها
    أعترف أني أجد صعوبة في تصنيفها أسفاً بل هي من العطايا التي لاتحصل للكثيرين
    جميل ماقرأت وننتظر منك المزيد

  17. صبا نجد Says:

    الأسوأ
    ألا نعرف مكانها بعد إرشادهم !

    نص يختصر التعابير ، جميل !

    فشكرا لك ..

  18. الريم الح ـربي Says:

    .

    الأمور هكذا يا ياسر ..
    ولعل جُرم الجراح , فضيحةِ أو خبوة !
    ولكن هذا المُدنس فينا , كما الغيمة العالقة بين زُرقةٍ وخُضّرة ..!!

    .

    أشتقتُ حديثكَ يا ياسر
    لكلك الخير

    .

  19. أشعار Says:

    لا تصدقهم دائماً يا ياسر ! .

  20. reemgray Says:

    .

    أحب النصوص السريعة ، ذات الرتم الهادي
    أحب الجملة الأخيرة حينما تثير زوبعة

    جراح الوجه قريبة وفاضحه

    (f)

  21. عبراتـ ـأنثى Says:

    صحيح مؤلم ذلك كثيرررررررا
    ودي

  22. whispers of silence Says:

    كثيرا ما نحاول اخفاء اثار الألم والحزن عند خروجنا من باب الغرف المغلقة ..

    نقف لنضع ذلك القناع الذي قد يخفي اشياء كثيره بداخلنا ..

    ولكنك قد تفاجئ في لحظه …
    ان الكل قد عرفك وميزك بتلك الآثار .. (( المخفية لديك انت فقط ))

    تحيتي ..

  23. آلاء Says:

    نصّ مُخيف .

  24. ريما Says:

    وهل ستغير المعرفة شيئا ؟
    الجهل أكثر نكهة !

  25. NaDa Says:


    تشدّني القصص القصيرة.

    (F)

  26. missfo0fo0 Says:

    الجروح ..حينمـا تكون عميقه …تفضحنـا للآخرين ..

    وتوجعنـا من الدآخـل ..

    وفي كل الاحـوال نحن من تحمـل هذه الاوجـاع ..

  27. aris Says:

    وهذا أنا أقف بين سطورك وبين إبداعك فكم أنت رائع بطرحك ورائع لتفي لشخصك المميز..رائعه حروفك .. أشعر بها تلامس شئ ما بداخلي.!. . لا أعرف ما هو .. ولا أعرف لمَا.. أخيه في داخلي كلمات بل مؤلفات مشابهه لذالك الجرح لكني دفنتها!!

    من هنا مررت ومن هنا أسجل إعجابي بطرحك دمت لنا ودام فيض قلمك باحساسك

    تقبل حروفي هنا
    دمت بخير اختك اريــــــــ aris ــــــس

  28. عقد الجمان Says:

    وهل عرفوها إلا بنا؟!

    نحن من يكشفها ثم نتوارى

  29. maryem Says:

    ومنـ لا يرى بالطبيب كفؤ..!

    أخشى أنـ يصيبنيـ الإحتضار دونما أنـ الجأ لأيـ طبيبـ

    أنتـ ذهبتـ إليه وكانـ حريـ به أنـ يقومـ بعمله

    فماذا عنيـ..

    تحايا سيديـ

  30. ساره العتيق Says:

    ..جذاب هذا القلم ..
    يشعرني بـ الشغف أكثر لـ قرائته

  31. فريال Says:

    من المؤسف أن يخبرَك أحدهم عن الجرَاح التي يعرِفُك النّاس بها ولا يعيروك كَتِفاً لتُسقِطَ رأسك عَليه،،

  32. طاهر Says:

    المصيبة ياسر عندما تعلم مقدار قبح الجرح ولاتستطيع سترة وإن طاب لاتستطع محو الأثر !

  33. ظمأ القلب Says:

    الطبيب وحده من يحيي الجراح ويخرجها من وكرها ..

    رُبما تعرفها ولكنك تـحـاول تجاهُل كُل تفاصيل الأشياء التي تخصُك لـ دواعي النسيان فقط يا صديق !

  34. { فـوآح‘ } Says:

    ألا فـ ليعمي الناس أبصارهم عنّي .. ولا مناص !
    .
    .
    هل هذه الخصائص : ميزة أم عيب !

  35. e7sasy Says:

    ليس عيباً ان ارونا اخطائنا ..

    فنحن نحتاجهم ارشادهم دائماً .. !!

  36. e7sasy Says:

    نحتاج *

  37. منال الزهراني Says:

    نصُ يثير “الخجل” المتواري … ويُخيفه.

    *سررت بالوصول هنا .. ياسر

  38. fsnrhma Says:

    هناك أناس مثلك تماماً ، سيقفون بجوارك أمام المرآة أو يقفون مقابل وجهك ..
    ويحاولون التعرف على جراحك التي لايعرفونها هم أيضاً !

    :
    :

    الأعين ليست سواسية ياياسر ، هناك أعينٌ لاترى جراحك التي يعرفك بها الآخرون .. مثلك تماماً ..

    كن كما أنت ،

  39. sara Says:

    نعرفها جيدا لكن .. نحاول تجاهلها والاقتناع بعدم وجودها ..
    ربما ذلك اول خطوة في طريق النسيان..

  40. فوز Says:

    فعلاً تخصنا ولا نعرفها..
    ياسر..تأمل مؤلم..

  41. Faطma Says:

    تدري يا رحّال..
    اكثر شي شدّني ،هي الصوره التي تعلو الصفحه لموقعك :”)
    اتوقع هي للندن !.. احبها

    وهمّ تدري !
    خليتني اروح اجيب مجلة قريت فيها كلمات جميله للدكتور غازي القصيبي ^_^.
    احسها تليق برد لهذا البوست الجميل والمشفر

    الشعر شيفرة، والرواية مذكرة،
    الشعر تلميح، والرواية تصريح،
    الشعر ومضة، والرواية نور كاشف،
    الشعر موسيقى، والرواية كلام،
    الشعر ترف لعقول الخاصة، والرواية طعام دسم لعقول العامة

  42. ! Says:

    آخ يا ياسر

  43. Dantil Says:

    :

    أكثر ما أثارني
    الخاتمة الَّتي أنهيتَ بها هذه القصة القصيرة
    كانت مُذهلة . ومُفاجئة جداً ..,

    رائع .. وعيدك جميل مثل روحك الّتي أُحب : )

  44. ليلى.ق Says:

    إليك عني ايتها المرآه ..
    قلتها في ليل صامت ..
    فأدهشني حنيني ..
    لأعود إليها ناظرة متبسمة ..

    تبسم واترك الجراح لتندمل أو لا تندمل ..
    لتتولاها السنين ..

    كل عـــــــــــ وأنت بخير ــــــــــــام ..
    كل عـــــــــــ وأنت إلى الله أقرب ــــــــــــــام ..

    سعدت بتواجدي هنا 🙂

  45. مجموعة أحاسيس Says:

    جدا ً مؤسف

    ياسر

    النص متعدد القراءه لايمّل رغم قصره

    حقا ً ابدعت

    كُن بخير ….

  46. ▫▪▫ Τцļіρ ▫▪▫ Says:

    :
    بغيضهـ تلك الجراح التي تحفر
    آثارها وقد لاتزول احياناً ..

    لكن تناساها فهي لن تفيدك في
    شيءٍ مضى ,,

    مبدع ما كتبت فقد راق لي كثيراً ..
    دمتـ بفرح دائم أخي .. 🙂

  47. شجون Says:

    تزحف تلك حتى تتوغل في ملامحنا..
    نص مثقل بالوجع..

    رائع ياسر

  48. متمردة ،، Rebellious Says:

    كنت سأعلق على خطوط المشاة ولم أعرف كيف 😦

    لا يهم أن يعترفوا بخطوط المشاة

    المهم أن يعترفوا بـ الإنسان

    متمردة ،، Rebellious

  49. متمردة ،، Rebellious Says:

    غرت كثيراً في نصك حتى غرقت

    أن تجرح نفسك

    أرحم ألف مرة

    من أن تجرح الآخرين

    متمردة ،، Rebellious

  50. أشعار Says:

    أنا سعيدة لأنني رأيت ردي ظهر .
    أتمنى أنك رأيته أيضاً : )
    نصّك الأخير الذي أغلقت بابه كان قصة قصيرة دون ضغط ! .
    أنتَ نموذج قاصّ مهول علينا الاهتمام به كثيراً يا رحال .

    تحية ,

  51. ميســـان ]" Says:

    جميلةٌ هي أحرفك

    لم أمل من قرائتها

    تحية لك ياسر

  52. سجينه الذكريات Says:

    احرفك رائعه فعلا ,,,,ننتظر مزيد من نزف حرفك بشوقhttp://eeratt.blogspot.com/

  53. أرجوحة Says:

    ربما نمارس لعبة التجاهل.. كي لا نشوهنا في أعيننا..

  54. aljared Says:

    معضلتنا بالحياة إننا لا نستطيع رؤية وجوهنا الشبيهة بنافذة تطل على دواخلنا . نص تميز بخاتمة تدعو للتأمل .

  55. مجهولة الماضي Says:

    حتى بأحرفك القليلة أبدعت التشخيص

    لا عدمتك غالي ..:)

  56. ranouche Says:

    كتاباتك جميلة جدّاً ..
    فيها / غُموض حزين / يُعجبني هذا النَوع من البَوح المُستَتِر !

    كَم من جراحٍ رسَمَتنا لم نَختَرها , اختارَها الآخرونَ لَنــــــا !
    وكم مِن خُطوَة مشينَاهــا ولم يَحتَسِبُها الآخرونَ لنا ؟

    تحيـــــــــة مكلَّلة بالهذيَان تحتَ وَطأةِ القَلَم ها هُنـــا ..

  57. neeran Says:

    جرووح الرووح

    *********

    اصعب جروح

  58. احاسيس مجروحه Says:

    صعب هو ان ترسم الابتسامه لكي تخفي الجراح

    وصعب انك تكمل طريقك وتتناسا شي راح

    بس جميل انك ماتكتم بقلبك وتلقى من تفظفظله

    لانه صعب لمره انك تنكتم وماتتكلم

    والاصعب هو كيفيت اخبار من حولك بجرحك

    جميل جدا ماكتبته شدني فاردت الرد ولو بكلمات

    واصل ابداعك ..

  59. Aisha Says:

    مُخيـف ! بأن تواجه تلك المرآة و تجد ملامح جديدة لم تعهدها من قبل !

    أ.ياسر مقطوعه جميلة

    ود يعانق صفاء حرفك !

  60. لا اعرفني Says:

    لا يسعني القول الا “جبتها عالجرح وكنك مادريت .. وانت فعلاً مادريت”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: